القائمة الرئيسية

الصفحات

 


 بعد سقوط القنبلة الذرية على مدينتي هيروشيما وناجازاكي، تعلن اليابان استسلامها في الحرب العالمية الثانية، وتنتهي الحرب مخلفة الدمار. تنعكس تلك المأساة على نفوس المجتمع الياباني فنجد حالة من اليأس والهلع الدائم مؤثرة على المجتمع بأكمله، في ذلك الوقت كان المجتمع بحاجة ماسة للتعبير عن نفسه وعن تبعيات الحرب ليتخلص من الكبت الذي طاله، ويعبر عن الألم بداخله.




 لذلك يلجأ رواد تلك الحركة للتعبير عن حالة المجتمع الياباني بعد الحرب بما فيه من تخبط وندم ورهبة وتشاؤم، بجانب النقد اللاذع للمسؤولين عن تلك الحرب، نقد يشملهم هم أنفسهم، ويدين مفهوم الحرب ذاته.



تجربة مشاهدة الموجة اليابانية الجديدة هي تجربة دسمة، شديدة المتعة والاختلاف، فكل مخرج متفرد وأصيل ومعتد بذاته، كل فنان في تلك الحركة كان مختلفًا عن غيره، شكلًا ومضمونًا، معالجات مختلفة لمواضيع كثيرة، تشترك فيما بينها بالتمرد الصارخ والتطرف في النقد، نقد وتفكيك شامل، للأفكار والأنظمة وحتى الميتافيزيقيا، محاولة فهم ماهية الهوية، ما يحددها، تحديدًا هي الأزمة الوجودية التي طالت المواطن الياباني بعد الحرب والرعب الذي شاهده بعينيه، من هنا عانى من الكبت ورغب الفنان في التعبير بتطرف، فكان التمرد شاملًا على الشكل والمضمون، وعلى كل من سبقوهم من مخرجين، كميزوجوتشي وأوزو وكروساوا، الذين يراهم مخرجو الموجة الجديدة كمحافظين، فقاموا بالتمرد على شكل السينما اليابانية المعتاد، على مستوى الشكل: الرتم الهادئ، والتقطيع القليل، وأعلنوا بالمناسبة عن اقتداءهم بجان لوك جودار، وأيضًا المواضيع المحافظة على مستوى المضمون، فاتجه مخرجو الموجة لمواضيع أكثر حدة وتطرف، تجريب على مستوى الشكل والمضمون كما فعل ماتسوموتو مثلًا في فيلمه 

(جنازة موكب الزهور - Funeral parade of roses)

ودمج بين التسجيلي والروائي بمعالجة عصرية وجريئة لأسطورة أوديب، كما فعل ذلك أيضًا ناجيزا أوشيما في فيلمه 

The man who left his own will in a film



 كما تبعهم آكيو جيسوي في ثلاثيته البوذية 

-This transient life (1970)

- Mandala (1971)

- Poem ( 1972)


وتطرق لمواضيع أكثر صدمة، بتفكيكه منظومة الأخلاق في المجتمع الياباني ومحاولة إعادة فهمها.



أيضًا في الثلاثية الإيروسية- الأناركية ليوشيشيجي يوشيدا 


- Eros + Massacre (1969)

- Heroic Purgatory (1970)

- Coup d'etat (1973)


حيث يعيد يوشيدا محاولة فهم وتفكيك السلطة الأناركية على مدار تاريخ الإمبراطورية اليابانية


ويرصد هيروشي تشيجاهارا إنسان ما بعد الحرب، وفقدانه لهويته، كيف يرى الفرد نفسه، وإلى أي مدى سينحدر جراء تلك الحرب، وحاجته الماسة إلى إيجاد وتشكيل هويته من جديد، ومعنى لوجوده في ثلاثية الهوية 


Pitfall 1962 / The woman in the dunes 1964/ The face of another 1966.



 كما اشترك جميعهم، بجانب كوجي واكاماتسو، وكانيتو شيندو، وماساهيرو شينودا، وغيرهم، في التطرق، وتشريح الإيروس، لأنهم رأوا أن المجتمع الياباني عاني لفترات طويلة من القمع والكبت فيما يخص الثقافة الإيروتيكية، والتزم بذلك من سبقوهم، فتركز اهتمامهم أغلب الأحيان على كسر ذلك التابوه، وجعل الجنس نقطة انطلاق لفهم الحياة وطبيعة ذلك المجتمع المحطم.


امتدت الحركة اليابانية أيضًا للثمانينيات، فلم تكن قصيرة المدى كالواقعية الإيطالية مثلًا، التي تنتهي عند الستينيات، كما نرى في فيلم 

"The ballad of Narayama"

لشوهي إيمامورا، وهو رائد من رواد الموجة وبدأ مع روادها في الستينيات بفيلمه الأشهر

"The pornographers" 

وغيره من الأفلام..




كما لم ينس رواد الموجة رصد الواقع وتوثيقه، بتلك المواضيع العادية، ورصد الحياة اليومية على نهج من سبقوهم، كما فعل شيندو في فيلمه 


The naked island..


 أو ميزوجوتشي الذي يراه بعض المنظرين مشترك في تلك الحركة بفيلمه 

(شارع العار - Street of shame)



والتيمة السريالية التي انتهجها شوجي تيراياما في فيلمه


Pastoral: To Die in the Country


والذي يتضح تأثر مخرج كبير كخودروفسكي به فيما بعد.


أو التداخل بين الواقع والسينما- ميتا سينما كما في فيلمه 

Throw Away Your Books, Rally in the Streets


وأفلام العصابات التي أخرجها سوجون سوزوكي ك

 

Tokyo drifter


والذي تأثر به تأثر واضح المخرج الأمريكي كوينتين تارانتينو.



لكل تلك الأفلام والتجارب المختلفة تميزت تلك الحركة عن غيرها من الحركات التي سبقتها على مدار تاريخ السينما، فهي أشبه بثورة شاملة، فوضى عارمة، وتمرد على كل شيء، وإعادة هيكلة لكل من القيم والمنظومة والمجتمع والإنسان، رغبة في التحرر والوصول إلى ما لا يمكن الوصول له


 

رواد الموجة هم : 




-Shūji Terayama


-Hiroshi Teshigahara


-Nagisa Oshima


-Yoshishige Yoshida


-Toshio Matsumoto


-Masahiro Shinoda


-Seijun Suzuki


-Susumu Hani


-Koreyoshi Kurahara


-Yasuzo Masumura


-Shohei Imamura




أفضل أفلام الموجة في رأيي... 




-Throw Away Your Books, Rally in the Streets


-A Funeral parade of roses 


- Woman in the Dunes


-Eros + Massacre


- Pastoral: To Die in the Country


- The ballad of Narayama


- Death by hanging


- Street of shame  


-The naked island


- The face of another


- Tokyo drifter


- Pale flower


- Onibaba




أرشح البدء ب 




- Street of shame 


- Death by hanging


- The face of another 


- Tokyo Drifter


- Onibaba 




ويُفضل الإبتعاد في البداية عن تلك التجارب لأنها تجارب قد تكون مرهقة في البداية



-Eros + Massacre


-Heroic Purgatory


-Coup d'etat


-A Funeral parade of roses 


-The Man Who Left His Will on Film


- In the realm of the senses


- Ecstasy of the angels


- Violated angels.




أفلام الموجة بمحصلة 30 فيلم (بالطبع هم أكثر)



-Throw Away Your Books, Rally in the Streets (1971)

-A Funeral parade of roses (1969)

- Woman in the Dunes (1964)

-Eros + Massacre (1969)

- Pastoral: To Die in the Country (1974)

- Death by hanging (1968)

- Street of shame (1956)

- The naked island  (1960)

- Tokyo drifter (1966)

- Pale flower

- In the realm of the senses (1976)

- Woman of the lake (1966)

- Pitfall (1966)

- The map without a map (1968)

-The face of another (1966)

- Demons (1971)

- Branded to kill (1967)

- The ballad of Narayama (1983)

- Onibaba (1964)

- Heroic Purgatory (1970)

-Coup d'etat (1973)

- The man who left his will on film (1970)

- Ecstasy of the angels (1972)

- Violated angels (1967)

- Japanes summer : Double sucide (1967)

- Crazed fruit (1956)

- Pale flower (1964)

- Children who draw (1956)

- The pornographers (1966)

- The warped ones (1960)



تم النشر بتاريخ 15 أغسطس 2019 



تعليقات